- 2015/05/05

أكد  وزير الكهرباء المهندس عماد خميس خلال اختتام المجلس العام للاتحاد العام لنقابات العمال في دورته الثانية أمس أن الوزارة اتخذت العديد من الإجراءات الإدارية التي ساعدت في تسهيل عمل الورشات الفنية العاملة في قطاع الكهرباء حيث تم تشكيل فرق متابعة لأي طارئ في كل محافظة ولاسيما التي تم الاعتداء عليها من التنظيمات الإرهابية المسلحة وتم تخصيصها بحوافز إنتاجية استثنائية.


وذكر أنه تم اتخاذ خطوات استثنائية للاستمرار في تأمين متطلبات الشبكة الكهربائية وضمان استمراريتها وأهمها توفير محطات التوليد والتحويل وخطوط نقل التوتر العالي، لافتاً إلى وجود 54 محطة توليد جاهزة للعمل في جميع المناطق إضافة إلى وجود 580 محطة لتحويل الكهرباء موزعة على كامل الأراضي السورية منها 180 محطة دمرت وحالياً لدى الوزارة 500 محطة جاهزة وتستطيع نقل الطاقة الكهربائية لجميع أنحاء سورية.